Competencies Fellowship Programme 2018: "WOMEN'S LEADERSHIP", MONASTIR February 07 - August 07, 2018 - Civil Society Organisations seats.
مقدّمة
هذه المدرسة في دورتها لسنة 2018 هي زمالة بحثيّة في إطار الجهود الّتي تبذلها ثلّة من الخبراء النّاشطين في حقل دراسات النّوع الإجتماعيّ بالتّعاون مع المندوبيّة الجهويّة لشؤون المرأة و الأسرة بالمنستير. و تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الزّمالة البحثيّة هي تطبيق محدود في الوقت والتّغطية الجغرافيّة لصالح المنظّمات الحكوميّة (الإدارة) و المنظّمات ذات التّمثيليّة أو ما يسمّى بالأطراف الإجتماعيّة (المنظّمات النّقابيّة)، و المنظّمات غير الحكوميّة (منظّمات المجتمع المدنيّ) إضافة إلى المواطنين من أصحاب المنفعة المباشرين، و العاملين جميعهم (أو لا) في مجالات الحياة العامّة و تسيير المرافق العموميّة و الحوكمة و التّقييم و مؤشّرات الآداء و وضع البرامج و المخطّطات الإستراتيجيّة و المشاريع و تقع مقرّاتهم داخل دائرة نصف قطرها 5 كم من مركز ولاية المنستير باستثناء أُولَئِكَ الّذين لا يخضعون لشروط التّرسيم.
ومن المتوقّع (المحبّذ) أن تعمل المنظّمات داخل هذه المجالات التّالية: "التّربية و التّكوين المهنيّ و التّشغيل و الصحّة و الثّقافة و الشّباب و الإقتصاد و الماليّة و التصرّف و الموارد البشريّة و الجماعات المحليّة و الأسرة و عموما كلّ ما له علاقة بالمرأة و الفتاة و الأقليّات أو القضايا الجنسانيّة و تكوين المرأة و بناء قدرات المرأة القياديّة".
و ستمثّل "مدرسة الكفاءات" في دورتها لسنة 2018 فرصة لالتقاء مجموعة من المجهودات المتنوّعة والمتميّزة، و الّتي يساهم فيها فريق خبراء متطوّع و متميّز من كافّة الإختصاصات العلميّة، ممّا سيساعد على إرساء اللّبنات الأولى والأساسية لجيل جديد من الكفاءات النّسائيّة الشّابّة و المقتدرة مستقبلا. كما أنّ الأعمال التّحضيريّة دعمت هي الأخرى هذه الجهود، وذلك بإضافة الدّروس المستخلصة من الخبرات والتّطبيقات المتعدّدة، ومن الأدبيّات المرتبطة بالمنهجيّات الحديثة للتّكوين، ممّا يتوقّع مساعدته على تحصيل متخرّجات (و متخرّجين) يتوافقون فكريّا مع الفكر التّنمويّ الحديث و مع أهميّة وضع أطر للسّياسات العموميّة لتحديد أداء كافة قطاعات المجتمع، بحيث أصبحت التّنمية الاقتصاديّة تعتمد على نوعيّة وكفاءة السّياسات الموضوعة من حيث اتّخاذ القرارات والإجراءات المتعلّقة باتّخاذها.
و قد مثّل في كثير من الأحيان صراع الأجيال و غياب أو ضعف الإهتمام النّسويّ بالمشاركة في وضع السّياسات العموميّة نتيجة لمحدوديّة قدرتهنّ على المشاركة كنتيجة لنقص المعرفة والمهارات اللاّزمة للتعرّف على أهمّ المشاكل وتحليلها و وضع بدائل للحلول واقتراح السّياسات العموميّة اللاّزمة لتقديمها لمتخّذي القرار، مثّلت هذه العوامل كلّها عائقا أمام المشاركة بفاعليّة و معرفة في وضع السّياسات ومتابعة تنفيذها والتّرويج لها.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنّ الهدف الأساسيّ الذي تحكّم في وضع تصميم هذه المدرسة هو تقديم نموذج نسويّ للكفاءة النّوعيّة الشابّة و تمكينها من أدوات فهم الواقع و إختلافاته الجوهريّة عن المنشود و سبل تغييره و مرافقة هذا النّموذج في تطبيق عمليّ على الأقلّ تكون له مواصفات الإستمراريّة و التّأثير.
و مدرسة الكفاءات عمل موحّد يأخذ بعين الاعتبار مبادئ وأساليب التّكوين و ليس الأساليب التّعليميّة. كما أنه يحدّد بشكل واضح وبالتّكامل مع المتكوّنة الإجراءات العمليّة المطلوبة لإنجاح المهمّة التّكوينيّة، وذلك بما يتماشىى مع تنمية وتعزيز قدرات المشاركات وتأهيلها بالمهارات اللاّزمة للتّأثير بفاعلية وكفاءة في وضع السّياسات العموميّة ومتابعة تنفيذها ومواكبة التحدّيات الحاليّة و المستقبليّة الّتي تواجه مجتمعها المحليّ والوطنيّ و الإقليميّ. ومن ثمّ تمّ تصميم مدرسة الكفاءات في دورتها لسنة 2018 لتكون متمحورة حول تمكين المرأة القياديّة الشابّة من مقدّمة في تحليل ورسم السّياسات العموميّة.

القيمة المضافة
و من أجل تعزيز دور المرأة في هذه الممارسة الرقابيّة العمليّة، و الاستفادة من الجهود التي تبذلها وزارة المرأة و الأسرة و الطّفولة، و خاصّة المعرفة العلميّة الجديدة و الّتي تتحوّز عليها الكفاءات الشّابّة في منظّمات المجتمع المدنيّ و ضمن إطار الالتزام بالجهد المنصرف إلى مكافحة العنف ضدّ المرأة و خاصّة ذاك المبذول أجل المناصرة المدنيّة الواسعة للقانون الأساسيّ الشّامل المتعلّق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة، كجزء من برنامج دعم المساواة بين المرأة والرجل في تونس المنجز بدعم من الاتحاد الأوروبي و صندوق الأمم المتّحدة للسكّان و بالتّنسيق مع مركز البحوث والدّراسات والتّوثيق والإعلام حول المرأة "الكريديف"، سيتمّ تقديم أولويّة المشاركة في هذه الدّورة من "مدرسة الكفاءات" إلى القيادات النّسائيّة اللاّتي يحظين بتزكية مباشرة من الهياكل الإداريّة الحكوميّة و غير الحكوميّة اللاّتي يعملن بها.
و سيسمح ذلك بتيسير عمليّات إعادة التّكوين و تنفيذ مشاريع التخرّج بما سيضمن النّجاعة القصوى لعمليّة التّكوين.

الأهداف:
و بنهاية الدّرس ستكون المتكوّنة قادرة على التعرّف على:
❶ مفاهيم التّنمية، المشاركة ومفهوم حقوق الإنسان.
❷ بنية النّظام السّياسيّ.
❸ مفهوم السّياسة العموميّة والتوجّه السّياسيّ، ودورة السّياسة العموميّة، و لماذا السّياسة العموميّة.
❹ عجز السّوق، عجز المرفق العموميّ، الفرصة البديلة.
❺ أدوات السّياسة - تحليل بيئة السّياسة العموميّة، و تحديد المشكلة وتحليل الأطراف المعنيّة.
❻ تحليل البدائل، ومصادر التّمويل، وتنفيذ السّياسات العموميّة.
❼ تنفيذ مشروع تخرّج ضمن الهيكل الحكوميّ أو غير الحكوميّ الّذي تنشط به.

المنهجيّة:
القسم الأوّل
يتضمّن المفاهيم ذات الصّلة بالسّياسات العموميّة و التّعريف بمفاهيم التّنمية وتنمية المجتمع، ومفهوم المشاركة وأنماطها، وكذا المفاهيم المختلفة لحقوق الإنسان، والتّعريف بالقانون الدّوليّ الإنسانىّ.

القسم الثّاني
مجموع تعريفات السّياسات العموميّة المتّفق عليها دوليّا:
- بنية النّظام السّياسيّ،
- السّياسة العموميّة،
- التوجّه السّياسيّ،
- لماذا السّياسة العموميّة؟،
- ما هى دورة السّياسة العموميّة؟،
- ما هى خصائص مشاكل السّياسات العموميّة؟،
- ما هى أنواع مشاكل السّياسات العموميّة؟،
- ما هى أولوياتها؟،
- ما هو دور صانعي السّياسات العموميّة؟،
- عمليات رسم السّياسات العموميّة.
كما يتضمّن هذا القسم جزءاً خاصّا بتعريفات السّوق وقانون العرض والطّلب، و بما له علاقة بالسّياسات العموميّة.

القسم الثّالث
- يتضمّن المفاهيم ذات الصّلة بالسّياسات.
- تناول كيفية تحليل بيئة السّياسات العموميّة.
- التعريف بالمشكلة العامّة،
- كيفية تحليلها،
- تحليل أصحاب المصلحة،
- تحليل البدائل وتقييمها،
- المفاضلة بين تلك البدائل واختيار أنسبها،
- تحديد مصادر تمويلها،
- أساليب و عناصر عملية تنفيذ السّياسات العموميّة،
و كذا التّعريف بأبرز معوقات تنفيذ السّياسات العموميّة.

المشاركات
المشاركات (و المشاركون) المستهدفات هنّ مديرات و قادة الهياكل الحكوميّة (من الإطارات أو الموظّفات) و منظّمات المجتمع المدنيّ.
و سيكون التّرتيب تفاضليّا حسب المعايير التّالية:
- النّفاذ إلى الخطط الوظيفيّة و مواقع اتّخاذ القرار و رسم السّياسات و القيادة (بالنّسبة إلى الإطارات).
- الشّهائد العلميّة.
- الخبرات ذات العلاقة بالقيادة.
- الخبرات المدنيّة المثبتتة.
- و يعتبر عامل السنّ (أقلّ من 35 سنة) حافزا هامّا في تعزيز جهد بناء قدرات القيادات النّسائيّة الشّابّة.
و سيكون هناك حوالي 25 مشاركة (و مشاركا) في هذا البرنامج يمثّلون مختلف المنظّمات والأفراد.
(اُنظروا الفقرة الأولى: مقدّمة)

النّتائج الأساسيّة
بعد المشاركة في هذه الدّورة من مدرسة الكفاءات لسنة 2018 يتوقّع أن تكون المشاركات (و المشاركين) قادرات على:
1-لعب دور حيويّ في إعادة هيكلة وإدارة أيّ هيكل حكوميّ أو غير حكوميّ مع تملّك ممتاز لأدوات لصنع السّياسات و تقنيات التّنزيل،
2-إيجاد فهم مشترك بشأن الإطار المفاهيميّ للمرأة القياديّة و السّياسات العموميّة وعمليّات وضع الإستراتيجيّات،
3-إكتساب الخبرات السّياقية من مختلف المشاركين و من الخبراء المكوّنين و من مندوبي منظّمات المجتمع المدنيّ، و ذلك للمساعدة في تحديد استراتيجيّات مناسبة للمناصرة بين 4-الجنسين من أجل بناء المنظّمات الحكوميّة أو غير الحكوميّة،
5-تحلیل الأدوات و التّقنیات المختلفة الّتي تمارسھا المرافق العموميّة و منظّمات المجتمع المدنيّ المختلفة للدّفاع عن المواطن من أجل تحقیق حقوقه الإنسانیّة،
6-المساهمة في إنشاء مجموعة مشتركة من الموارد من خلال الرّبط الشبكيّ والتحالف من أجل الاضطلاع بمبادرات للمناصرة للقضايا السّياقية للتّنمية الشّاملة للوطن،
7-وضع استراتيجيّات مستقبليّة لتنفيذ برنامج بناء القدرات في مفاهيم وأدوات السّياسة العموميّة و المرأة القياديّة.
هذا فضلا عن تنفيذ عمليّ للدّرس عبر مشروع التخرّج.

فريق الخبراء
- الدّكتورة "فوزيّة تريمش"، رئيسة مصلحة الطبّ المدرسيّ و الجامعيّ بالمنستير.
- السيّدة "أسماء البرّاق"، صحفيّة أولى بالقناة الوطنيّة الأولى.
- الدّكتور "محمّد سامي بشير"، الأستاذ المحاضر و رئيس قسم الفنون التّشكيليّة و المسؤول المنسّق لمدرسة ماجستير البحث بالمعهد العالي للفنون الجميلة بسوسة.
- السيّد "محسن غرس الله"، خبير المجتمع المدنيّ و مصمّم "مدرسة الكفاءات 2018" للمرأة القياديّة.
كما سيشارك في إثراء المدرسة جملة من الخبراء و قادة ممثّلين عن منظّمات المجتمع المدنيّ ستقع دعوتهم في الإبّان.

الرّزنامة
- مدّة المدرسة هو 07 أشهر إنطلاقا من تاريخ 07 فيفري إلى 07 أوت 2018.
- و نظام الدّروس بها جزئيّ مختلط بين الحضوريّ و الإفتراضيّ على الخطّ.
و ستتاح للمشاركات النّهائيّات معطيات الإتّصال بالمحتوى الرّقميّ على الفضاء المخصّص للمدرسة.
- تكون حصص الدّرس موزّعة على أيّام الأربعاء على امتداد 06 أسابيع لثلاث فترات يفصل بين كلّ منها أسبوعين.
- أي بحساب 18 حصّة موزّعة على 18 أسبوعا.
- تنطلق الحصص على السّاعة الثّانية بعد الزّوال (14.00) إلى حدود السّاعة الخامسة مساء (17.00).
- أي بحساب جمليّ لعـ54ـدد ساعة درس.
و عملا على رسملة المشاريع المنجزة، سيتمّ العمل على تنظيم معرض بمناسبة عيد المرأة يوم 13 أوت 2018
تتولّى فيه المشاركات:
- دعوة مختلف الأطراف المتدخّلة بمشاريع التخرّج الّتي أنجزنها.
- تقديم أعمالهنّ و تقارير إختتام مشاريعهنّ.
- تكريم المتخرّجات.

مخطّط الدّرس
القسم الأوّل: المفاهيم
- مفهوم التنمية
- مفهوم تنمية المجتمع
- مفهوم الدور
- مفهوم الدور الاجتماعي للمرأة
- مفهوم الدور الثقافي للمرأة
- مفهوم المشاركة
- أنماط المشاركة
- مفهوم حقوق الإنسان
- إعلان
- معاهدة
- اتفاقية
- اتفاقية عقدية
- اتفاقية شارعة
- عهد
- ميثاق
- نظام
- اتفاق
- تصريح
- بروتوكول
- توقيع
- تصديق
- انضمام
- تحفظ
- الانسحاب من الاتّفاقيات
- بدء نفاذ الاتفاقية
- القانون الدولي لحقوق الإنسان
- القانون الدولي الإنساني

القسم الثّاني: تعريفات السّياسات العموميّة
- تعريفات السّياسات العموميّة
- بنية النظام السياسي
- الفرق بين السّياسات العموميّة والتوجه السياسي
- لماذا السّياسات العموميّة
- دورة السّياسات العموميّة
- خصائص مشاكل السّياسات العموميّة
- أنواع مشاكل السّياسات العموميّة
- أولويات السّياسات العموميّة
- صانعو السّياسات العموميّة
- عمليات رسم السّياسات العموميّة
- عجز السوق -عجز المرفق - العموميّ، الفرصة البديلة
- السوق
- عجز السوق - عجز المرفق - العموميّ
- قانون العرض والطلب
- محددات الطلب
- العرض
- الطّلب

القسم الثّالث: تحليل بيئة السّياسات العموميّة
- تعريف المشكلة العامة
- تحليل المشكلة
- تحليل أصحاب المصلحة
- تحليل البدائل
- تحليل البدائل/ مستويات السّياسات العموميّة
- تقييم البدائل / المفاضلة بين البدائل
- مصادر التمويل
- تنفيذ السّياسات العموميّة
- عناصر عملية تنفيذ السياسة
- أبرز معوقات تنفيذ السّياسات العموميّة
مشروع التخرّج

معلومات الترشّح
تمّ تحديد تاريخ 29 جانفي 2018 كآخر أجل لقبول الترشّحات،
تكون الترشّحات مزكّاة (بطاقات التّرشيح ممضاة) من رؤساء الإدارات و الهياكل و المنظّمات غير الحكوميّة.
و توجّه السّير الذّاتيّة في نفس الأجل إلى السيّد مسؤول التّكوين بالمدرسة:
محسن غرس الله| خبير المجتمع المدنيّ
البريد الإلكترونيّ: Mohsen.GHARSALLAH@hotmail.com
ستتمّ الدّروس بمقرّ المركز الجهويّ للإعلاميّة الموجّهة إلى الطّفل بالمنستير.
قد يتمّ دعوة المتكوّنين إلى إنجاز تنقّلات ميدانيّة.
و سيتمّ لذلك إصدار ملاحظات لوجستيّة مفصّلة في الوقت المناسب.

وثائق الترشّح
ستتمّ دعوة المشاركات المنتقيات إلى تقديم:
- نموذج الطّلب من على الانترنت (للملء مباشرة بالفضاء الرّقميّ الخاصّ).
- نموذج الملفّ الشخصيّ (للملء).
- نموذج منظّمات المجتمع المدنيّ (بالنّسبة إلى المنظّمات غير الحكوميّة) و الّتي تنشط بها القيادة النّسائيّة المشاركة.
- التعهّد المکتوب – (بعد عملیّة الاختیار و إنعقاد المجلس الأكاديميّ و فرز الترشّحات بتاريخ 01 فيفري 2018).
و في حالة القبول – بالمشارکة الفعّالة، المواظبة و المستمرّة في جمیع مراحل دورة سنة 2018 لمدرسة الكفاءات للقيادات النّسائيّة.

الآجال
(قدبم) الموعد النهائيّ هو 12 ظهرا (منتصف النّهار) من التّاريخ المذكور: الإثنين 29 جانفي 2018.
(جديد - تمّ تمديد الأجل إلى:) الموعد النهائيّ هو 12 ظهرا (منتصف النّهار) من التّاريخ الجديد: الأربعاء 31 جانفي 2018.
و يتوجّب على المشاركات المقبولات من الكفاءات تقديم جميع الوثائق الدّاعمة في غضون 7 أيام من توجيه الدّعوات الإسميّة.

الإتّصال
يتوجّب توجيه جميع الوثائق عن طريق البريد الإلكترونيّ إلى:
البريد الإلكترونيّ: Mohsen.GHARSALLAH@hotmail.com
مع اعتماد هذا الموضوع: "مدرسة الكفاءات 2018: ترشّح (الإسم و اللّقب) – المرأة القياديّة".
وستصدر التّفاصيل اللّوجستية في إعلان منفصل.
للإطّلاع على معايير الأهليّة يرجى الإحالة على قسم: المشاركات

المندوبيّة الجهويّة لشؤون المرأة والأسرة والطّفولة والمسنّين بالمنستير،
العنوان: الطابق 2و 4 من العمارة الكائنة بحيّ النصر – غدير الفول – نهج سالم بشير المنستير 5000
الهاتف/الفاكس: 73466977
البريد الإلكتروني: enfance.monastir@gmail.com

Candidate information:
Name: *
First name: *
Number of national ID card: *
(Please copy the 8 digits with precision/If not existent, other official paper of identification: parent, school, etc...)
National identity card due to the: *
(Please transcribe the information with precision: dd / month / yyyy delivered in "City")
Next
Never submit passwords through Google Forms.
This content is neither created nor endorsed by Google. - Terms of Service