AR - التوقيع على العريضةFree Mustapha
اعتقال تعسفي بحق فنان فلسطيني من قبل السلطات الإسرائيلية

بعد أن اعتقلت السلطات الإسرائيلية مصطفى خالد عوض، الفنان البلجيكي الجنسية، المنحدر من أصول فلسطينية، في 19 يوليو/ تموز.

فنحن نشعر بقلق تجاه مصيره الذي مازال مجهولًا حتى اللحظة، حيث إن صديقنا عوض يتعرض للعنف والتعذيب والمعاملة اللا إنسانية والمهينة من خلال أساليب التحقيق الخطيرة التي يعتمدها المحققون خلال فترة احتجازه، وإزاء هذا فنحن متخوفون من تطور هذا الأمر.

الفنان مصطفى مواطن بلجيكي، من أصول فلسطينية، ولد في صيدا جنوب لبنان، ومنذ أن أصبح مصطفى مواطنًا بلجيكيًا، قرر زيارة فلسطين، موطن أجداده.

وخلال زيارته لفلسطين تم اعتقاله على الحدود الواقعة بين الأردن وفلسطين، من قبل القوات الإسرائيلية التي تسيطر على الحدود الفلسطينية ومنذ ذلك الحين، تم احتجازه واستجوابه لمدة أسبوعين، لم يكن لمصطفى محام للاطلاع على سير التحقيق والدفاع عنه، كما أنه من غير الممكن وجود أي شخص حتى يدافع عنه، أو يطالب باحترام حقوقه الأساسية، أو الاتصال بأحد من أفراد عائلته.

و قد التقى القنصل البلجيكي في 8 أغسطس/ آب، بعد 20 يومًا من الإستجواب. وفي 16 أغسطس / آب، مثل أمام المحكمة، ولكن تم إعادته مرة أخرى إلى مركز التحقيق الإسرائيلي.

هذا ما يتعرض له الفلسطينيون المسجونون في إسرائيل للتعذيب كما أنهم يتعرضون لشتى أنواع العنف أثناء الاستجواب، الذي يشمل: الاعتداء الجسدي، والضغط النفسي الشديد، والحرمان من النوم لفترات طويلة، وما إلى ذلك.

هذا الاعتداء غير قانوني بموجب الحقوق الإنسانية.
ووفقا لمصادرنا فقد تم استجواب مصطفى لمدة 20 ساعة متتالية في وقت واحد: تناوبت ثلاث فرق من المحققين للتحقيق معه، بالإضافة إلى ذلك، فإن مصطفى عوض يعاني من آلام شديدة أسفل الظهر.

إن مصطفى يعمل في بلجيكا بشكل قانوني ولديه العديد من الأصدقاء، وهو متطوع في عدة جمعيات، فهو فنان يؤدي دورًا في المسرح، وهو أيضًا ناشط ثقافي، ومدافع عن حقوق الإنسان، وهو ملتزم بالقضية الفلسطينية. كما أنه شارك في تأسيس فرقة راجعين للفنون والدبكة الشعبية ومن مؤسسين الجالية الفلسطينية في بلجيكا، فقد كان يشارك مع الفرقة في العديد من الفاعليات في بلجيكا، وفي أنحاء أوروبا.

مصطفى ابن وشقيق وصديق للكثيرين في بلجيكا. هناك عدد كبير من أصدقائه الأعزاء، و من أفراد المجتمع، في جميع أنحاء العالم يعرفه ويدعم عمله.

لذلك فنحن نطالب بالإفراج العاجل عن مصطفى، كما أننا في فرقة راجعين نطلب من جميع الفنانين الفلسطينين، والبلجيك دعم الصديق الفنان مصطفى عوض.

إن مصطفى لم يرتكب أية جريمة، و نحن نعتمد على الدولة البلجيكية لتحمل مسؤولياتها تجاه مواطنيها، وحماية مصطفى من هذا الاعتقال التعسفي، ومن جميع أشكال التعذيب والمعاملة اللاإنسانية.

لطالما كان مصطفى مدافعًا عن حقوق الإنسان، وحقوق الفلسطينيين الذين يواجهون السجن غير العادل.

اليوم حان الوقت للدفاع عن حقوق مصطفى.

(عائلة مصطفى وفرقة راجعين للفنون و الدبكة الشعبية )

الاسم الاول + اسم العائلة *
Your answer
المؤسسة + المهنة/الوظيفة. *
Your answer
E-mail *
Your answer
هل تود ان نبقيك على اطلاع حول النشاطات القادمة؟
Submit
Never submit passwords through Google Forms.
This content is neither created nor endorsed by Google. Report Abuse - Terms of Service