The version of the browser you are using is no longer supported. Please upgrade to a supported browser.Dismiss

بيان مفتوح للتواقيع** كل التضامن مع اللاجئين: لتسقط العنصرية وسياسة التفرقة Solidarity with Refugees: Down with Xenophobia and Disunity
قبل أي شيء، قلوبنا مع الأرواح التي سقطت في القاع وفي اسطنبول وفي كل مكان آخر.
ما حصل في بلدة القاع نتج عن جرح عظيم، جرح عالمي نشاهده اليوم، نحن الذين شاهدنا ذلك في الماضي، ونحن الذين من المرجح أن نشاهده في المستقبل.
لكننا أيضا رأينا استغلالاً روتينياَ لهذه الآلام والاحباطات والغضب والخوف بهدف:
-تمزيق المجتمعات وبث التفرقة
-تشجيع كراهية المهاجرين والخوف والعزلة
-خلق المزيد من التبعية لصالح الأنظمة وسياساتها غير العادلة، وترسيخه، وتعزيزه

ولكن أولئك الذين يدفعون أفدح الأثمان هم الأضعف بيننا.

عذاب أهل بلدة القاع يجري اليوم توظيفه لصب الغضب بحماس واندفاع على اللاجئين.
السوريون والفلسطينيون والسودانيون والعراقيون، وغيرهم من اللاجئين، ممن هم بالفعل مهمشون وموصومون، يواجهون جولة جديدة من العقوبات الجماعية والتمييز والإذلال والتجريد من الإنسانية.
ولكن حقيقة الأمر هي أنه في لبنان، ليس اللاجئون من ينتهك القوانين الأساسية فيه، مثل تمديد ولاية مجلس النواب، أو خصخصة شواطئنا، أو الاعتقال من دون أي تهمة. وليس اللاجئون من ينكر حقنا في الحصول على خدمات عامة فعالة، وعلى الهواء النقي، والسكن المستقر بأسعار معقولة، كل ذلك ضمن دولة فعالة وعادلة. وليس اللاجئون من يحرم الموظفين والمعلمين من سلسلة الرتب والرواتب. وليس اللاجئون من يرفض الكشف عن مصير القتلى والمفقودين خلال الحرب الأهلية. وليس اللاجئون من يحجب بشكل منهجي عن المرأة الاحترام والمساواة في الحقوق. وليس اللاجئون من يمارس نظام الرق الحديث المعروف باسم نظام الكفالة. وليس اللاجئون من يحرمنا من حقوقنا الثابتة في الحرية والكرامة وتقرير المصير.

كل ذلك لا يحصل فقط في لبنان، إنما هو جزء من موجة عنصرية عالمية تطال اللاجئين في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية وغيرها، مع تصاعد اليمين الفاشي. فترامبيو(نسبة إلى ترامب) وباسيليو(نسبة إلى جبران باسيل) هذا العالم، مع خطاباتهم البشعة، وسرقتهم للثروات، وباقي جرائمهم ومخازيهم، وهي كثيرة، يتلاعبون بنا. أكثر من ذلك، فمع كل مراكزهم وغطرستهم، يحاولون ارغامنا على الاختباء خائفين في بيوتنا، في وقت يحترق فيه العالم، فيما نحن نأمل، من جانبنا، ألا ننضم الى الأعداد الكبيرة من القتلى واللاجئين.

انطلاقا من هذه الحقائق التي لا يمكن إنكارها، نعلن نحن الموقعين أدناه، بكل حزم، ما يلي:
-إدانة استخدام الخوف الأمني المشروع لدى المواطنين من أجل إطلاق أبشع المواقف العنصرية ضد اللاجئين السوريين في وسائل الاعلام وعلى المنابر السياسية.
-إدانة صمت المنظمات الإقليمية والدولية، التي فشلت فشلا ذريعا في حماية حقوق مجتمعات اللاجئين في لبنان والمنطقة وفي أي مكان آخر.


ونطالب نحن الموقعين أدناه، بشكل لا لبس فيه بـ:
-وضع حد لجميع أشكال العقوبات الجماعية والتمييز والتهميش والوصم والقمع الموجه ضد الفئات الأكثر ضعفاً في مجتمعاتنا، خصوصاً اللاجئين الذين يواجهون اليوم الوطأة الثقيلة، والمرعبة، التي ينزل بها عليهم كلٌّ من هذا الخطاب وهذه الممارسات.
-أن تتحمل البلديات مسؤوليتها في حماية اللاجئين ضمن نطاقها البلدي، ومنع التعدي عليهم، والتراجع عن كل التدابيرالمخالفة للقانون وحقوق الانسان، وعلى رأسها قرارات حظر التجول للسوريين.
-الاعتراف بالحقوق والواجبات المستحقة للاجئين، والمجتمعات الأكثر تهميشاً، والضمان الفوري لكل منها، من خلال التنفيذ الدقيق للاتفاقيات والقرارات الدولية.، التي تنص عليها.
-محاسبة جميع المسؤولين السياسيين المحرضين على الكراهية ورهاب الأجانب.
-مطالبة جميع الأطراف السياسية والعسكرية اللبنانية، التي تتدخل في الشأن السوري، بالاعتذار والتوقف الفوري عن المشاركة قي قتل السوريين، وتدمير بلدهم.

لا يمكن لنضالنا أن يتوقف مع ضمان حقوق اللاجئين. يجب أن يمتد ليشمل أيضاً ضمان حقوق العمال والفلاحين والنساء وكبار السن، جميعاً، بغض النظر عن أي طبقة، أو عقيدة، أو طائفة، أو جنس، أو عرق ينتمون إليه. إنها معركة نضالية واحدة.

هناك أولئك الذين واللواتي - بصرف النظر عن وحشية وقسوة النظام الذي نعيش في ظله - يستمرون في القيام بأعمال فيها الكثير من التعاطف، والانسانية والتضامن، حيال الفئات الأكثر هشاشة.
أنتم كثر. أكثر بكثير مما تتوقعون، مختفين ومختفيات، خلف الاصوات الصاخبة للكراهية والارهاب.
لكننا لانزال نسمعكم ونسمعكن.
وأعمالكم/ن، مهما كانت متواضعة أو، على العكس، واضحة، وجريئة، هي مصدر إلهام لنا.

Before anything can be written, our hearts go out to the lives lost in Al-Qaa, Istanbul, and beyond them both. The sorrow in places like Al-Qaa arise from a grander, universal wound. We bear witness to it today in many places we call home. We and those before us have witnessed in the past. And we and those after us will likely witness it in the future. But we have also seen this pain, frustration, anger and fear routinely exploited and instrumentalized, with the aim:

-to tear apart communities and natural allies,
-to encourage xenophobia, hate, fear, and isolation,
-to further entrench and expand and create dependency, all for brutal,corrupt and vile individuals and unjust regimes.

But those who pay the greatest price are the weakest among us.

The agony in Al-Qaa is currently being harnessed and unleashed, gleefully so, with full fury on to refugees. Syrians, Palestinians, Sudanese, Iraqis, and all those in between, all who are already marginalized and stigmatized, face a new round of collective punishment, discrimination, humiliation, and dehumanization.

But the truth of the matter is that in Lebanon, it is not the refugees who constantly break major laws, like unilaterally extending the parliament's mandate, or stealing to privatize our shores and fields, or arresting us without charge. It is not the refugees who continue to deny us efficient public services, clean air, stable and affordable living, or a functioning country. It is not the refugees who are denying the public employees and teachers their right to a new salary scale. It is not the refugees who refuse to tell us the fates of those who died or disappeared during the civil war. It is not the refugees who systematically withhold equal rights and respect for women. It is not the refugees who have enforced a modern-day form of slavery known as the sponsorship system. It is not the refugees who deny us the inalienable rights of freedom, dignity, and self-determination.

This is not simply happening in Lebanon. This is a part of a global wave of racism against refugees in Europe and the United States and other regions with the rise of the fascist right. The Trumps of this world, with their horrendous rhetoric, thuggish foot soldiers, and abundance of stolen wealth, are playing us all for fools. And even then, with all their arrogance and entitlement, they are trying to force us to stand in horror as our homes and our world burn, desperately hoping that we do not become refugees or vanish like so many.

Given these undeniable facts, we, the undersigned, firmly:


-Condemn the exploitation of legitimate fears regarding insecurity among the citizens in order to launch the ugliest xenophobic positions against Syrian refugees in the media and in political platforms;
-Condemn the silence of the regional, and international organizations, who have gravely failed in guaranteeing the rights and protection of refugee communities in Lebanon, the region, and elsewhere.

In turn we, the undersigned, unequivocally:

-Demand an end to all forms of collective punishment, discrimination, marginalization, stigmatization, and repression directed on the most vulnerable in our communities, especially refugee communities, who face the brunt of these acts and rhetoric today;
-Demand that the municipalities bear responsibility to protect and prevent the abuse of refugees who live within their scope and to lift all measures that violate the laws and human rights, such as the curfew imposed on Syrian nationals;
-Demand the immediate recognition and implementation of the rights and responsibilities of the refugees and the most vulnerable communities, through international conventions and declarations;
-Demand to hold accountable all public officials who are responsible for xenophobic and fear-mongering discourse;
-Demand that the Lebanese political and military factions in Syria publicly apologize, and cease their destruction and displacement of the Syrian people.

The struggle does not and cannot cease with ensuring the rights of refugees. It must also extend to ensure rights for workers, farmers, women, elderly, and whomever else, regardless of class, creed, color, sect, gender, ethnicity, and any other categorization.

There are those who, regardless of the savagery and cruelty of this system, continue to perform acts of kindness, solidarity, and humanity towards the most vulnerable. There are many of you out there, far more than you may even realize, hidden behind the loud voices of hate and terror.

But we still hear you. Your acts, whether modest or bold, continue to inspire us.


الموقعون/ات:
التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني- Lebanese Women Democratic Gathering
المنتدى الاشتراكي- Socialist Forum
حركة مناهضة العنصرية- Anti-Racism Movement
المعهد العربي لحقوق الإنسان- مكتب بيروت- Arab Institute for Human Rights- Beirut Office
النادي العلماني في الجامعة الأميركية في بيروت- AUB Secular Club
النادي العلماني في الجامعة اليسوعية- USJ Secular Club
نادي راديكال في الجامعة اللبنانية- Radical Club at the Lebanese University
مجموعة حقي عليي- Haqqi Alayeh Group
نادي السنديانة الحمرا في الجامعة الأميركية في بيروت- Red Oak Club-AUB
حركة يسار
منظمة أبعاد
شباب يسار الكردي اللبناني
مركز الكواكبي لحقوق الانسان
تجمع المحامين السوريين الاحرار
هيئة النساء السوريات للعمل الديموقراطي
منظمة قمح- سوريا
تجمع شريكات-سوريا
مبادرة ديكوستامين لبناء جسور السلام
جمعية درب الوفاء للمعوقين الاحتماعية
اللجان الأهلية الفلسطينية في مخيمات وتجمعات لبنان
اتحاد الجمعيات العربيه المانيا
موقع Beirutsyndrome
مدونة جدران بيروت
حملة المي مش للبيع
الحملة الداعمة للسوريين بوجه العنصرية
بدائل Alternatives
رابطة المرأة العراقية- مكتب بابل
جمعية أطاك المغرب -عضو اللجنة الدولية من أجل إلغاء ديون العالم الثالث
الياس خوري- كاتب
أحمد ديراني- أستاذ جامعي وناشط
يزن السعدي- كاتب وباحث
مروة الحاراتي
رين نمر- نسوية
ايهاب عميري
برناديت ضو
مروى عليق
سارة الشيخ علي
علا عطايا
جوي أيوب
يوسف الخطيب
هديل مرعي
نور الخازن
محمد شبلاق
علي سليم
هفال عباس
لميا مغنية
ريشار علام
مايا الحلو
مروى ارسانيوس
زياد العيتاني - مسرحي
سندي مزهر
جعفر خليل
محمد نجم
هاني السوّاح
فرح درويش
انتصار
عماد بزي
عدي الزعبي
لين هاشم
شيما محمد
مروان وهيبه الخازن
اسعد ذبيان
سارة سبيتي-ناشطة
جاد بو شاهين
محمد جمول
أسامة ضناوي
نرمين صالح
جوزيف ضاهر
رولا زعيتر
عماد الفيل
محمد تيناوي
الوليد خالد يحيى- كاتب صحفي
باسل ف. صالح
علاء موسى
هواري ع.
جهاد عبد النور
نور ضاهر
ساشا ضيا
أ. حافظ
كاميلا لقيس - ناشطة
محمد شبارو
أولغا فرحات
روبى محيسن
يوسف سرور
لمى قانوط
أحمد عيساوي
فراس بوزين الدين
عمر ناصر
يارا دبس
علي عوض
بلال جبر
فاطمة سيف الدين
غنوة
رالف مكرزل
عبد الرحمن كريدية
غزل راشحة
مكرم حلبي
نضال التعوبة
قاسم بريدي
عليا حاجو
زينا علوش
خلود خداج
عبد القادر مصطفى
رهام م.
سالي شماس
ماهر عيتاني
فاطمة عثمان
بيسان فقيه
جاد م.
زهرا فرح
فادي الداهوك
ملك أسعد
محمد عقل - ناشط و مساعد دعم بلديات
مروان القادري
آلين جميل
خلفان البدوي
هادي بستاني
محمد نور
عمر عيتاني
نور معن
فاطمة عبدو
حامد صفور
كريم صالح
لين طباع
جوزيف سلوم
أحمد م.
رولا حديب
ستيفان م.
حسن الجابي
فاطمة مرتضى
يارا شريف
نور برهان
جاد يتيم
عمر سعد
لميس شعبان
عارف منصور
جوزيف سابا
طلال طعمة
حيا مرتضى
د. سلامة
علي ناجي الأمين
سامية جويدة
ديانا زين
ناديا شطي
نسيم بركات
محمد بلقيس
رانيا شعباتن
فادي نصر
نور عيتاني
سارة عوطة
علي حيدر
فخر شلب الشام
نورهان عمارة
أحمد حبار
محمد شبارو
مية الرحبي
رقية داعوق
الياس خوري- كاتب
عبودي جتل
جميل الشيخ حسين
ياسمين م.
سامرة م.
ساندي ليان
غادة مقداد
رشاد شمعون
جميل عوينة
جيانا شلق
طارق السمان
علي شري
سارة سبيتي
رين نمر- نسوية
جنى كساب
علي مراد - استاذ جامعي
ليال حداد
سامرالقطريب -صحفي
سارة شميطلي
ورد سليمان
ع. ربحماد
كريم شهيب
حسام كساب باشي
عبداله بزيع
فاضل الفاضل- سوري
ابتسام ك.
ريان سويد
ابراهيم شاهين- محامي
طوني شكر
وليد ابو سعيفان
سهى عيتاني
علا عطايا
هنا سليمان
غادة ساروت
عامر ضو
ع. كيم
ربيع الأمين
ياسر ساروت
جاد أسود- شاعر
منى حلاق
نجوى صبرا
عبد الله المنياوي
جويل بطرس
هادي عبد الهادي علجلا
رولا معلوف
عدوان نصر
نبيل سوق
محمد حني
نينا أبو سبحة
ليال فتوني
محمد حنينة
رشا م.
فرح نعمة
جويل بتراقيان
كار اسايان
ستايسي بعقليني
زياد عازار
كريم مرجح
مازن كم الماز
فرح السوري
أدهم سليم
يوسف زبيب - مترجم
ليندا الأحمد
عبد الرضى قبيسي
علاء صفدي
سماح كركي
أوسكار وازن
لمى م.
رنا حمادة
رنا زين
ياسمين. خ.
وجدان ناصيف
هاشم عدنان
ماهر أبو شقرا
الياس أبو جودة
محيا شمس الدين
زينب عبد الساتر
ايفون ضاهر
يزن م.
هادي ميشال دعيبس
أمال شريف
فرح عفرا
منيرة القديري
راوية الشاب
غيداء العودات
كفاح م.
لندا شعبان
زياد ياغي
شذا شاهين
رواد عدنان الحسيني
وديعة الترك
سحر البشير
تامر سلمان
إبراهيم عرب
ليلى قبلان
جان قصير
جمال العلي
نور عز الدين
لمى المولى
ريا قازون
حسن وهاب - جمعية الامل العراقية
شفيق قاطرجي
أحمد قالد
سعاد عبود
رشا الأمين
ميسا بارود
روى بصيري
صفا حمزة
خطام
رمزي باشور
فاطمة زيتون
رنا مكي
هيام حلاوي
فاتن شرارة
مدونة جدران بيروت
نادين بكداش
عبدالملك
محمد الحاج علي
كفاح زهور-فلسطين
زينب مؤيد علي
ايمن برزان مجدي
لينا أبيض
غنوة الشامي
روي ذبيان
محمد البطاط
خلود فوّاز
ماجدة مجدي
المخرج مروان حموش
أحمد الأمين
راشد بشناتي
صباح الحلاق
يارا الحركة
كارلا حمود
جمال عبد الناصر ماهر
لينا عيسى
أحمد نصر
معتز فخرالدين-ناشط سياسي واجتماعي لبنان
رامي شكر
أكرم زعتري
راجي كيروز
سامي بو زين الدين
ميرا يونس
علا منصور
قاسم كاظم الفتلاوي
محمد حجيري
زينب العيان
نهاية قواسمة
بيدر علاء
سلام أحمد
ماجد أحمد حسين
غنى. م.
ابراهيم سلام ثامر
عادل السعيدي
وسام حنا
مرتضى الامين
خالد الخالدي
حسين الأمين
ياسين. س
ناسان إسبر
اتضامن مع اللاجئين
فاطمة الحجة
محمد مود
شادي
فاروق الأسود
أحمد بزي
معوف الأسعد
ركان نمر
علي قبيسي
نادر فوز
رشيد منا
عبد الرحمن فتوح
كمالا العتمة
رهام بحصاص
آيا عبدالمؤمن
جنى طرابلسي
عبداله عمر عبدالله
إياد أبوغيدا
م. مظلوم
نورا مروة
ليال م.
سعاد عبدالله
ثائرة باسل محمود شديد
نبيل حسن
سعاد عبدالله
زينة ناصر
جويس آدم
لمى المولى
مؤيد الصفدي
سابين نصر
ابراهيم حلاوي - باحث
إيلي ضو
لارا الرز
ميشال أبي راشد
فادي مروان الدنا
ماري-جوزيه القزي
أسامة حلال
عائشة عماد
ابراهيم عبد الغني
ماريا حاج
راغدة خاطب
ريان اسماعيل
سنى سلحب
فارس حلو
أحلام طبرا
نبيل البقيلي
زياد سحاب
حنا مخايل
سارة شماس
أحمد عقل
جهاد جنيد
فاطمة الأحمد
ديما شريف
علي سبيتي - ناشط
د. فضيل حمود - البقاع .
باسم السليم
أحمد عتمان
ليلى شهيب
ثريا زريق
غسان معصري
بدوي منصور
راموس حسن
ايمان الحسناوي
خليل سعيد
جوزيف صليبى
ربيع سلوم
ثامر جمعة عبد الله
صفا المهاجر
علي عصوم
أحمد ح.
باسم ماك
نديم حيدر
جواد طاهر
علي حمود
حسين مهدي
زياد الدلّال
ربيع طقطق
ألفة أمامو
نورالدين عقيل
صافي عدنان سكران
إيما حركة
عليا عواضة
كاظم جواد الحسني
عباس جابر
بيترا سماحة
فريدا بوشنف
بسام يوسف - سوريا
غادة كنفاني
نور دندن
كارينا جولوردافا
شادي عرار
سارة هرمز
محمد عزالدين
خالد موسى
قاسم حمود
سامر رضوان
مراد درويش
ناصر الامين
درصاف زويري
ربى كبارة
ماريان غطاس
زهير علدالدين
هاشم عبد القادر
فراس علاوي
الوليد يحيى / صحفي
هواري دجاريري
ميسى قصير
فاطمة حوحو
قصار صابر
سامر خليفة
عبد المعطي الصغير
مايا مكداشي
هاني عضاضة
حلا نصرالله
بهاء برهان
رامي حيدو
علي المرعبي
ميرا بيطار
هشام يونس
جاد الخشان
أسعد مامللي
محمد خطاب
سهيلة بن سعيد
خالد ج.
خليل شميل
غادة عريبي
سلمان العنداري - صحافي
بيسان فقيه
كريم شنوهة
عبدالرحمن القرى
زياد أبي شاكر
لارا خطاب
فرح نورالدين
جيمي مطر
لين كريدية
بوب بيك
إليسيا دياب
كارين عيد
عمر هاشم
ناظم الصع
السموأل راجي - كاتب
رولان الرياشي
محمد حمزة
محمد حسن - صحافي ومدافع عن حقوق الانسان
ناصر زوق
محمد مكاوي
مطيعة حلاق
مجيد عبود
ثائر غندور/ صحفي
كريستال تابت
اسرين جمال نصرالدين
أنس مسوطي
لارا بيطار
بلال حمود
منى اللويشي
أحلام س.
ساهر كمون
عمر رفاعي
وئام غباش
أيمن إيهاب
ايلي رزق
رانيا حلبي
هيلينا قازان
هيثم بركي
مفيد عبود
أحمد العجمي
سعاد خبية -صحفية وناشطة مدنية وسياسية سورية
يوسف عبدالله اليماني.
محمد سعيد -المفوضية المصرية للحقوق والحريات
زينة علوش
ماري موراكيول
منى جهمي
منى جهامي
ساندرا أيوبي
نزار زعيتر
أديب قطيش
أمين شرمي
جولنار حاجو
حسين حيدر
شربل م.
غيدا عناني
منظمة أبعاد
سحر ن.
اميرة الحلبي
ألين منصور
ريم حلب
يولا حنا
أمير د.
محمد مخلاطي
ماريا الصلح
هبه خليل
لؤي م.
أدهم حسنية
حسان خليفة
غسان عيسى - طبيب
وليد الحوري
يارا بو نصار
صفاء محمد
رمى دكار
ديانا راشد
المحامي غزوان قرنفل- ناشط حقوقي
عبير ت.
غسان قسماس
رضى براج
خالد درويش
ايهاب مرسي
جانو م.
حسام الحريري
حملة المي مش للبيع
احمد اوذا
باسم سعد
جنى شمعة
مرتضى ديب
خالد الحاج
هادي حلاوة
لؤي مرعبي
ايمان صليبا
بولا جورا
البير ابي عازار
ليان داني
عصام الفاعور كاتب من لبنان
رشا زعيب
نديم الرز
اسلام خليل سعادة
نوال الحاج خليل
اتيفا نائل الخوري
فادي يوسف
نبيل الشيحاوي
ناديا قاسم
عمار زهيري
إلياس أبو جودة
حسن شمعون
دنيا سلامه
ابو. هاشم
زهير. م
سما نور الدين
محمد م.
خالد العقلا
هيفاء عطفه
علاء طوالبة-صحافي-الولايات المتحدة
علي الزين
فاطمة م.
عقل م.
حسن همدر
عمار الفهد
فاطمة عقيل
يمنى مروة
هلال شومان
عباس شمس الدين
سلين حداد
رشيل مهدي
أحمد خالد محمد
غادة بكير
سيرين ح.
ريمون الجميل
علي حيدر شعيب - أستاذ جامعي
نور الملاح
منى غندور- كاتبة ومخرجة لبنانية
روزي م.
فاطمة التريكي
لما حامية
محمد قطوب
سامي يوسف- ناشط إعلامي
آسيا زريقي
ممدوح البلخي
فاطمة سعيد عبدالله-طالبة دراسات عليا -السعودية
ب. سلطان
عادل حسين
مهند جلال جلاد
مصطفى أبوهننود
عدنان بو شقرا-صحافي
هاله سبيتي
منى ابو ريان
ايمان بوسلامة
الكسندر ملحس
ماجد عبد الهادي- صحافي
باسل ابو حمدة.. كاتب فلسطيني
الشويقي صبا
ساهر اسكاف - إعلامي سوري
حماد سليمان زكريا
نادر زين الدين
ميساء محمد
عماد فرارجه
نجاة مرشد
عبير حسين
ندى دلال دوغان
عبدالمعين الدندل
خالدالعداهي
لوى أشقر
هيام بكر
وفاء بكر
تهاما معروف
عبد م.
نجلا عبدالله
مريم عبدالله
فرح شعيب
جيرومي كلارك
محمد تنير
ريما سرور
رولا موفق
يامن سلوم
حسان هزيمة
ابراهيم م.
يولا ريش
فيصل حمص
خديجة م.- أتاك المغرب
أندريه طراد
كارمن حسون ابو جودة- استاذة جامعية
صالح رفاعي
جاد بعقليني
رامي ح.
سليمان م.
ليلى زيتون
كمال أوغلي
محمد شمس الدين
ياسمين بدورة
ماهر أبو شقرا
هاشم عدنان
ربيع الأمين
سحر علي الحلبي
طارق طعمة
رامان شيخو ناشط مدني
ريمون المعلولي. استاذ جامعي. سورية
طارق محيسن
عماد عثمان
ريناس بلال
جنين الأسود

Signatories التواقيع
Your answer
Submit
Never submit passwords through Google Forms.
This content is neither created nor endorsed by Google. Report Abuse - Terms of Service - Additional Terms